بواسطة


أتيت أحمل روحي وريحاني،
أرفع قامتي نخلة،في عريني ملاذا لصوفيّ،
في أرض أحلامي الصغيرة، أبوح بأشواقي،
وانبعاثي في طقوس الكنيسة،
ملاكا أعزف ألحاني في عرس الأميرة،




ما زال نزفي رمادا
لذكرياتي
وأوجاعي
تسكنني كأنني كهفها
وملاذها
تشظياتها بقايا رواية
وعيون قلب جريح
الحزن سورته الأخيرة
وصورته الباقية !!




2 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
عالخيرية
بواسطة
6/10
مرحبًا بك في منصة سؤال وجواب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...