في تصنيف نكت و مقالب بواسطة
إياك أن تظن أن مقياس الصواب في الدنيا ومقياس الصلاح في الدين هو الحالة التي أنت عليها والتي أنت راض عنها
فرُبّ وقت مضى رضيت فيه على نفسك ما لا ترضاه اليوم من غيرك و تذكر أنك كلما تقدمت في عبادة أو في طاعة
أو في أي شأن من شؤون الحياة أنك قبلها لم تكن كذلك ... فلا تحتقر أحدا وعد على نفسك باللوم و احمد الله
على نعمته و فضله و توفيقه لك .... و تذكر قوله تعالى ( كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ )

2 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
صحيح، نخطيء و ننسى و نظن اننا لم نذنب ابدًا ..
نتذكر ما لنا و ننسى ما علينا، اللهم اغفر لنا ما مضى و اعف عنا.
بواسطة
نعم صحيح ,
شكرا لك يا صقر
مرحبًا بك في منصة سؤال وجواب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

...