في تصنيف معلومات عامة بواسطة

قصة سلوى الزهراني في كندا، التي تعرضت للمعاملة العنصرية والطرد من بيتها في كندا بعد هروبها من المملكة العربية السعودية وذهابها الى كندا، حيث قامت بتوثيق العديد من الفيديوهات التي توثق قيام السلطات الكندية بمعاملتها بعنصرية، واصبح البعض يريد التعرف على هذه الفتاة السعودية التي لجات الى كندا ، يذكر ان الفيديو انتشر بعد ان قامت احد الفتيات تدعى رهف القنون بالهروب من المملكة وطلب اللجوء الى استراليا او كندا، وهو الامر الذي جعل الكثير يرغبون في اللجوء الى هذه الدول من اجل الهرب من الوضع المؤسف في المملكة العربية السعودية وارتفاع نسبة البطالة وغلاء المعيشة، لهذا سوف نتعرف سويا الان على ما هي قصة سلوى الزهراني في كندا.

قصة سلوى الزهراني في كندا فتاة سعودية  تدعى “سلوى الزهراني” ، تكشف كيف يتم التعامل معها في كندا  بعد هروبها من المملكة وطلبها اللجوء ، بطردها ورمي اغراضها في الشارع بكندا، كما اكدت ان شركائها في السكن يعاملونها ب عنصرية شديدة، وتشير الفتاة الى ان الشرطة الكندية تتجاهلها وتصف شكواها بالصداع، وتابعت : ” نزلنا تحت نكلم الشرطة قعدت 3 ساعات عشان تيجي ، وكل ما نكلمهم يقولوا ما عندنا سيارة شرطة ، ومشكلتكم تافهة وسخيفة وعندنا مشاكل أهم “. وأوضحت سلوى في الفيديو: ” كل ما نقول لهم في شخص عنصري لا نريد أن نسكن معه في الشقة لا يريدوا أن يسمعوا مننا أي كلام ويقولوا علينا “صداع” .

وخلال الفيديو تظهر الفتاة “سلوى” وقد صعدت للمسكن بوجود أفراد من الشرطة الذين وصلوا لمعاينة الشكوى ، ولم تستطع الشرطة أن تنصرها ، بل وقفوا يشاهدون أغراض الفتاة وهي يتم رميها خارج الشقة التي تسكن بها “.

وحول هذه الواقعة قالت الفتاة الهاربة : “مستحيل أسكت عشان أنا لاجئة ، وأقبل إنهم يقولون لي أنتي لاجئة وأنتي لم يقبل لجوئك ، ما عندي مشكلة حتى لما قالوا لي نرجعك السعودية ، أنا لو أنزل المملكة والله لأفضحكم .”

إجابتك

نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك في منصة سؤال وجواب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...