في تصنيف الكمبيوتر و الإنترنت بواسطة
أن الإنسان ضائع لم يعد لسلوكه معنى في الحياة المعاصرة ولم يعد لأفكاره مضمون، وإنما هو يجتر أفكاره لأنه فقد القدرة على رؤية الأشياء بحجمها الطبيعي نتيجة للرغبة في سيطرة الآلة على الحياة لتكون في خدمة الإنسان، حيث انقلب الأمر فأصبح الإنسان في خدمة الآلة، وتحول الناس إلى تروس في هذه الآلة الاجتماعية الكبيرة. اصبح الانسان في حالة الصراع بين 1)ميول الإنسان للبحث عن هدفه من الحياة و2) عدم مقدرته على فعل ذلك.

1 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
الإنسان اصبح رقم لا اكثر
مرحبًا بك في منصة سؤال وجواب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...